يمكن للوالدين تعليم طفلهما القراءة من خلال تشجيعهما على القراءة، بحيث تصبح القراءة جزءاً أساسياً من حياتهما اليومية، فمثلاً يمكن للوالدين تعليم طفلهما القراءة من خلال حثهم على قراءة القوائم، واسماء الافلام، وعلامات الطريق، وأدلة الألعاب، وتقارير الطقس، وغيرها الكثير من الأمور المتعلقة بالحياة اليومية، بالإضافة إلى الحرص على أن يكون لدى الأطفال شيئاً ليقرؤونه خلال أوقات فراغهم.[٢]
أنا ياشيخ سبق لي أن توفى جنين في بطني بالشهر السادس وقد توفة على بنت بعد الولاده بساعتين بسبب ثقب بعضلة الحجاب الحاجز وقد أجهضة 3 مرات والآن الحمدلله ح**ل بالشهر الرابع لكن الجنين مريض لديه تجمع مائي حول الرقبه ولا أعلم ماذا يشتكي منه جنيني لكن يتوقع وفاته بالرحم والله أعلم لكن بعد ماقرأت سورة البقرة مرتين أصبحت أجد رائحة غريبه ومزعجة من الأنف وإذا شربت ماء أو زيت مرقي أكح بشده والرائحة تزيد ولا تخف الكحه إلا بعد قرأت المعوذات والإخلاص ثلاث مرات لكن أنا لي الآن اسبوع وأنا أشتكي من الرائحة المزعجه علما بأن صداع الرأس خف والحمدلله بعد قرأت سورة البقرة
من مسقط رأسي وادي العق في سلطنة عمان 1975 تنحدر سلالتنا ونسبنا لـ سيدنا وحبينا الرسول عليه الصلاة و السلام كما ورثت العلم الروحاني من أبي و أبي الذي ورثه من اجدادنا رحمهم الله تعالى مختص في العلوم الروحانيه وطي الأرض و العلاجات و مدرب لجمعية طاقة البرانيج هيلينج في فرنسا ومعالج عربي با الأعشاب الطبيعه وباحث في علوم جوف الأرض وعلوم الطاقة الباطينه وأسرار الماورئيات و الباراسيكلوجي . كما أختص في الصنعات الروحانيه الألهيه القديمه وكشف أسرارها
يمكن للوالدين تشجيع طفلهما على الكتابة من خلال اللجوء إلى استخدام أقلام الجولف في الكتابة، وهي عبارة عن أقلام صغيرة من الرصاص تتواجد بكثرة في ملاعب الجولف، وأزقة البولينج، حيث أن حجمها الصغير يجعلها أسهل للاستخدام بالنسبة للأطفال، وفي حال عدم تمكن الآباء من الحصول على هذه الأقلام؛ يمكن لهم استخدام نصف قطعة من الطباشير، أو حتى قطعة صغيرة من بقايا قلم رصاص مستخدم.[٣]

قراءة الطفل تزيد من فهمه للأشياء أكثر، فالقراءة تمكنه من التعلم أكثر عن التماسيح وعاداتهم على سبيل المثال، حيث يجب أن يكون على دراية بالأماكن التي يمكن أن يتربص بها عادة ، والابتعاد عن الضرر الناتج عنها المتمثل في الإيذاء والعض، أو يمكنه تجربة ذلك تجربة حقيقية في الاقتراب من التمساح لمعرفة ما يمكن أن يحدث، يمكن لهذا أن يساعد على معرفة حقيقة شيء ما أيضاً، وكذلك تزيد القراءة من فهم قواعد الحياة، وتمكنه من التكيف والتأقلم والانخراط في المجتمع بشكل أفضل؛ حيث إنّ لعب أيّ لعبة بشكل جيد يتطلب أولاً فهم قواعدها جيداً.[٢]
هي البداية المنشودة فلا يعقل أن نبدأ القراءة والكتابة بدون معرفة الحروف الأبجدية وكخطوة أولية يمكن أن نساعد الطفل على التعرف الشفوي على ترتيب الحروف وأسماءهم وأصواتهم من خلال بعض الأغنيات أو الكتب المصورة التي تكتب شكل الحرف ومعه كلمة واحدة تبدأ بنفس الحرف ويمكن عمل نشاطات تساعد الأطفال على الإستمتاع أثناء التعلم مثل تلوين الحرف الذي نتعلمه وقصه وتعليقه ويمكن عمل الحرف بالبزل أو المكعبات أو حتى المكرونة الغير مطهوة فالأطفال دائما ينجذبون إلى الأنشطة المرحة ويستطيعون تعلم أكبر قدر ممكن أثناء اللعب و إذا أحضرنا الطفل وقلنا له :”هيا لنتعلم القراءة والكتابة اجلس و اكتب و اقرأ ” بالتأكيد سينفر ويرفض لأننا أعطيناه شعور أن تعلم القراءة والكتابة أخذه من اللعب وأنه مجبور على الجلوس وفعل ذلك، لكن على العكس إن علمناه أثناء اللعب وجذبناه للتعلم وحببناه في الأشياء التي نريد أن نعلمها له سيتحمس ويركز ويتعلم ويبهرنا بالنتائج، ونلاحظ شي هام جدا: أننا إن زرعنا في الطفل منذ الصغر حب القراءة والتعلم بأسلوب مرح سيبقى هذا معه في مراحل التعليم المختلفة والعكس صحيح، ألا توافقوني الرأي؟.
×