يلا نذاكر كراسة تأسيس الاطفال فى القراءة والكتابة pdf للاستاذه غنوه حسن، تتكون هذه الكراسة من 70 ورقة شاملة طرق مميزة لتاسيس الاطفال في القراءة والكتابة بكل سهولة، حيث يجب على الاباء والامهات قبل تعليم أطفالهم الكتابة تهيئة الطفل للكتابة وتقوية عضلات اليد باستخدام الصلصال والألوان والمكعبات ننصح كل من يريد تأسيس طفله في اللغة العربية بتحميل هذه الكراسة.
لا تنسى عزيزي الزائر ابداء رايك في هذا الموضوع فرائيكم دائماً يهمنا من خلال تعليقتكم، حيث يدفعنا الي المزيد من العمل، ولا تنسوا أيضا متابعتنا عل صفحات التواصل الاجتماعي الخاصة بموقع مدونة الحضانة ليصل لكم كل جديد أولاً بأول، الحروف العربية : تعليم الحروف العربية للاطفال pdf و كراسة تأسيس الاطفال فى القراءة والكتابة pdf مع أفضل كتاب لتعليم الحروف و الكتابة للأطفال pdf  مع كتب تعليمية مصورة للأطفال. من ارشادات أستاذة غنوة حسن.

لا تنسى عزيزي الزائر ابداء رايك في هذا الموضوع فرائيكم دائماً يهمنا من خلال تعليقتكم، حيث يدفعنا الي المزيد من العمل، ولا تنسوا أيضا متابعتنا عل صفحات التواصل الاجتماعي الخاصة بموقع مدونة الحضانة ليصل لكم كل جديد أولاً بأول، الحروف العربية : تعليم الحروف العربية للاطفال pdf و كراسة تأسيس الاطفال فى القراءة والكتابة pdf مع أفضل كتاب لتعليم الحروف و الكتابة للأطفال pdf  مع كتب تعليمية مصورة للأطفال. من ارشادات أستاذة غنوة حسن.
"سواق حطم" ورد في شرح (العقد الفريد) لابن عبد ربه ج 4، ص 120 أن الحُطَم لقب لشُرَيح بن ضُبَيعة، وكان غزا اليمن فغنم وسبى بعد حرب كانت بينه وبين كِنْدة [....] ثم جعل الحطم يسوق أصحابه سَوقًا عنيفًا حتى نجا بمن بقي معه، فقال رويشد هذا الشعر، فلُقب شريح الحُطَم بسبب قول رويشد فيه"- انظر كذلك (الأغاني، ج 15، ص 246- دار الفكر، حيث يذكر اسم الشاعر: رُشَيْـد بن رُمَيض) لا (رويشد).
يمكن للوالدين تعليم طفلهما القراءة من خلال تشجيعهما على القراءة، بحيث تصبح القراءة جزءاً أساسياً من حياتهما اليومية، فمثلاً يمكن للوالدين تعليم طفلهما القراءة من خلال حثهم على قراءة القوائم، واسماء الافلام، وعلامات الطريق، وأدلة الألعاب، وتقارير الطقس، وغيرها الكثير من الأمور المتعلقة بالحياة اليومية، بالإضافة إلى الحرص على أن يكون لدى الأطفال شيئاً ليقرؤونه خلال أوقات فراغهم.[٢]
كثير من الأباء والأمهات يشغلهم جدا تعليم أطفالهم القراءة والكتابة ويريدون من أطفالهم تحقيق نتائج باهرة ويحلموا باليوم الذي يمسك طفلهم بالجريدة أو الكتاب ويقرأ بمفرده، وكثير منهم تواجهه بعض المشكلات أثناء تعليم أطفالهم (بعمر الحضانة) القراءة والكتابة، وبعض الأمهات والأباء لأول مرة لا يعرفون السن المناسب لتعليم طفلهم أو كيف يتم ذلك؟ وما هي الطرق الصحيحة وما هي الطرق الخاطئة لتعليم الأطفال بهذا السن؟ وهل يوجد طرق تشجيعيه ووسائل تسهل عملية التعلم؟ كل هذه الإجابات وغيرها سنسترسل فيها في هذا المقال.

يجب مراجعة الطبيب إذا لم تنفع الخلطات الطبيعية في التخفيف من الالتهاب، حيث يعطى المريض مضادات حيوية للتحكم في إحمرار البقع الدهنية المسؤولة عن الالتهاب أما في حالة العلاج من الصدفية فيعتمد على حالتها ومدى شدتها ويشمل العلاج الموضعي للحالة استخدام  الكريمات التي تحتوي على فيتامين D 3والريتنويد أو القطران. كما يصف بعض الأطباء في حال وجود التهابات فطرية حبوب مضادة للفطريات تؤخذ عن طريق الفم. وهذا أكثر العلاجات شيوعاً وأما إذا ما تكونت الفقاعات المتورمة فهنا يعطى المصاب حبوب الكورتيكوستيرود لفترة قصيرة.
كثير من الأباء والأمهات يشغلهم جدا تعليم أطفالهم القراءة والكتابة ويريدون من أطفالهم تحقيق نتائج باهرة ويحلموا باليوم الذي يمسك طفلهم بالجريدة أو الكتاب ويقرأ بمفرده، وكثير منهم تواجهه بعض المشكلات أثناء تعليم أطفالهم (بعمر الحضانة) القراءة والكتابة، وبعض الأمهات والأباء لأول مرة لا يعرفون السن المناسب لتعليم طفلهم أو كيف يتم ذلك؟ وما هي الطرق الصحيحة وما هي الطرق الخاطئة لتعليم الأطفال بهذا السن؟ وهل يوجد طرق تشجيعيه ووسائل تسهل عملية التعلم؟ كل هذه الإجابات وغيرها سنسترسل فيها في هذا المقال.
أو الحضانة بيئة تعليمية هامة جدا لتعليم الطفل أشياء كثييييييرة جدا من ضمنها القراءة والكتابة، فالطفل ذكي جدا ويستطيع إدراك أن المعلمة غير الأم فربما ترى الأم أن تعليم شئ معين صعب على الطفل فلا تحاول أن تعلمه له لكن المعلمة تعرف جيدا كيف توصل المعلومة للأطفال وتعرف أيضا ما يستطيع كل سن أن يقوم به والطفل لا يستطيع الإفلات من المعلمة، نقطة هامة جدا وهي أن الأطفال يشجعون بعض على التعلم والقيام بالأنشطة فمجرد رؤية الطفل لأقرانه أو من هم أكبر منه بقليل يقرأون ويكتبون ويطيعون المعلمة سيقلدهم دون ضغط أو عناء، فعلى الوالدين حسن إختيار الحضانة التى سيتركون بها أطفالهم ولابد بأي حال من الأحوال أن يذهب الطفل للحضانة بشكل يومي بداية من سن الثالثة والبعض ينصح بالسن الأصغر من 3 سنوات.

وهذه خطوة متقدمة مع الطفل فبعد معرفة الحروف وأصواتها وقراءة كلمات مفردة مكونة من ثلاثة أحرف يأتي دور القصص فالأطفال عندهم شغف لمعرفة كل شئ ويمكن إستغلال هذا الشغف والفضول بإحضار هذه القصص والتي تحتوي كل صفحة منها على سطر واحد مكون من ثلاث أو أربع كلمات والإمساك بإصبع الطفل ووضعه على الكلمة التي تقرؤها والمشي بالإصبع على حرف حرف والنطق بشكل سليم مع تشجيع الطفل ودعمه سينجح الأمر بإذن الله لكن دون الإستعجال وهذا يكون بسن الرابعة أو أكثر.

أولاً نبذة عن أهمية تعليم القراءة للأطفال .. الطفل لا يمكنه أن يتعلم القراءة بمفرده بل بحاجة إلى من يساعده ،و بالطبع مسئولية ذلك تقع في المقام الأول على عاتق الأبوين قبل المعلمين في المدرسة خاصة ،و أن الآباء يدركون مدى أهمية القراءة  بالنسبة للإنسان فهي الوسيلة التي يعتمد عليها للتعلم الذاتي ،و التعرف على ثقافة من يتعاملون معه سواء في المدرسة أو مع المحيطين ،و لذلك يحرص الكثير منهم على تعويد الطفل على القراءة منذ صغره لأنهم اذا نجحوا في تعويد الطفل على القراءة في سن مبكر قبل ذهابه إلى المدرسة سوف تزداد قدرته على الاستيعاب .
يمكن للوالدين تعليم طفلهما القراءة من خلال تشجيعهما على القراءة، بحيث تصبح القراءة جزءاً أساسياً من حياتهما اليومية، فمثلاً يمكن للوالدين تعليم طفلهما القراءة من خلال حثهم على قراءة القوائم، واسماء الافلام، وعلامات الطريق، وأدلة الألعاب، وتقارير الطقس، وغيرها الكثير من الأمور المتعلقة بالحياة اليومية، بالإضافة إلى الحرص على أن يكون لدى الأطفال شيئاً ليقرؤونه خلال أوقات فراغهم.[٢]
كثير من الأباء والأمهات يشغلهم جدا تعليم أطفالهم القراءة والكتابة ويريدون من أطفالهم تحقيق نتائج باهرة ويحلموا باليوم الذي يمسك طفلهم بالجريدة أو الكتاب ويقرأ بمفرده، وكثير منهم تواجهه بعض المشكلات أثناء تعليم أطفالهم (بعمر الحضانة) القراءة والكتابة، وبعض الأمهات والأباء لأول مرة لا يعرفون السن المناسب لتعليم طفلهم أو كيف يتم ذلك؟ وما هي الطرق الصحيحة وما هي الطرق الخاطئة لتعليم الأطفال بهذا السن؟ وهل يوجد طرق تشجيعيه ووسائل تسهل عملية التعلم؟ كل هذه الإجابات وغيرها سنسترسل فيها في هذا المقال.
×