وبنهاية مقال كيفية تعليم الأطفال القراءة والكتابة بالصور، نكون قد وضحنا لك طرقا ممتعة ووسائل تساعدك في تقديم النصيحة لطفلك وللأمهات من حولك لتعليم الطفل دون إجبار وبتشويق واهتمام طرق القراءة والكتابة حتى وهو يلعب ودون ان تبدي له انه يذاكر، وتجعلي من اللعب والترفيه وسيلة قوية للتعلم، تابعينا على موقع ماميتو سنضع لك اشياء مسلية وجميلة ومفيدة لأسرتك واطفالك، ننتظر رأيكم وتعليقاتكم في المواضيع التي نحرص على انتقائهم ونضعها بين ايديكم حتى نسهل عليكم واقع الحياة ومتعة تعليم اطفالكم بل والمشاركة معهم في تحقيق الإفادة الكاملة لكل أفراد الأسرة.
كثير من الأباء والأمهات يشغلهم جدا تعليم أطفالهم القراءة والكتابة ويريدون من أطفالهم تحقيق نتائج باهرة ويحلموا باليوم الذي يمسك طفلهم بالجريدة أو الكتاب ويقرأ بمفرده، وكثير منهم تواجهه بعض المشكلات أثناء تعليم أطفالهم (بعمر الحضانة) القراءة والكتابة، وبعض الأمهات والأباء لأول مرة لا يعرفون السن المناسب لتعليم طفلهم أو كيف يتم ذلك؟ وما هي الطرق الصحيحة وما هي الطرق الخاطئة لتعليم الأطفال بهذا السن؟ وهل يوجد طرق تشجيعيه ووسائل تسهل عملية التعلم؟ كل هذه الإجابات وغيرها سنسترسل فيها في هذا المقال.
يمكن للوالدين تعليم طفلهما القراءة من خلال تشجيعهما على القراءة، بحيث تصبح القراءة جزءاً أساسياً من حياتهما اليومية، فمثلاً يمكن للوالدين تعليم طفلهما القراءة من خلال حثهم على قراءة القوائم، واسماء الافلام، وعلامات الطريق، وأدلة الألعاب، وتقارير الطقس، وغيرها الكثير من الأمور المتعلقة بالحياة اليومية، بالإضافة إلى الحرص على أن يكون لدى الأطفال شيئاً ليقرؤونه خلال أوقات فراغهم.[٢]
أولاً نبذة عن أهمية تعليم القراءة للأطفال .. الطفل لا يمكنه أن يتعلم القراءة بمفرده بل بحاجة إلى من يساعده ،و بالطبع مسئولية ذلك تقع في المقام الأول على عاتق الأبوين قبل المعلمين في المدرسة خاصة ،و أن الآباء يدركون مدى أهمية القراءة  بالنسبة للإنسان فهي الوسيلة التي يعتمد عليها للتعلم الذاتي ،و التعرف على ثقافة من يتعاملون معه سواء في المدرسة أو مع المحيطين ،و لذلك يحرص الكثير منهم على تعويد الطفل على القراءة منذ صغره لأنهم اذا نجحوا في تعويد الطفل على القراءة في سن مبكر قبل ذهابه إلى المدرسة سوف تزداد قدرته على الاستيعاب .
أولاً نبذة عن أهمية تعليم القراءة للأطفال .. الطفل لا يمكنه أن يتعلم القراءة بمفرده بل بحاجة إلى من يساعده ،و بالطبع مسئولية ذلك تقع في المقام الأول على عاتق الأبوين قبل المعلمين في المدرسة خاصة ،و أن الآباء يدركون مدى أهمية القراءة  بالنسبة للإنسان فهي الوسيلة التي يعتمد عليها للتعلم الذاتي ،و التعرف على ثقافة من يتعاملون معه سواء في المدرسة أو مع المحيطين ،و لذلك يحرص الكثير منهم على تعويد الطفل على القراءة منذ صغره لأنهم اذا نجحوا في تعويد الطفل على القراءة في سن مبكر قبل ذهابه إلى المدرسة سوف تزداد قدرته على الاستيعاب .
يمكن للوالدين تشجيع طفلهما على الكتابة من خلال اللجوء إلى استخدام أقلام الجولف في الكتابة، وهي عبارة عن أقلام صغيرة من الرصاص تتواجد بكثرة في ملاعب الجولف، وأزقة البولينج، حيث أن حجمها الصغير يجعلها أسهل للاستخدام بالنسبة للأطفال، وفي حال عدم تمكن الآباء من الحصول على هذه الأقلام؛ يمكن لهم استخدام نصف قطعة من الطباشير، أو حتى قطعة صغيرة من بقايا قلم رصاص مستخدم.[٣]
×